واخ – متابعة

أعلنت أوكرانيا، اليوم الاثنين، أنها تعمل على حشد قوة قوامها مليون شخص مزودين بالأسلحة الغربية، مهمتها استعادة المناطق الجنوبية التي سيطرت عليها روسيا في الحرب الحالية.

وقال وزير الدفاع الأوكراني، ألكسي ريزنيكوف، لصحيفة “التايمز” البريطانية إن “هذا الأمر جاء من قمّة هرم السياسي في أوكرانيا، حيث يبدي الرئيس فلاديمير زيلينسكي حماساً كبيراً لاستعادة المناطق المحتلة المطلة على البحر الأسود، لكونها مهمة للبلاد من الناحية الاقتصادية.

وأوضح أن “زيلينسكي أعطى الضوء الأخضر للقيادة العسكرية العليا لوضع خطط بهذا الشأن، قبل أن تخلص الأخيرة إلى تحديد ما هو المطلوب لإنجاز هذه الخطط”.

ويأتي هذا التطور في وقت تشهد المعارك تقدماً للقوات الأوكرانية في الجنوب، وتحديداً في مقاطعة خيرسون، التي سقطت في قبضة القوات الروسية في الأسابيع الأولى للحرب.

وقال الجيش الأوكراني إنه استعاد بلدة إيفانيفكا في إطار الهجوم المضاد في مقاطعة خيرسون.

وفي خطوة تظهر نيتها استعادة المقاطعة، دعت كييف السكان في خيرسون إلى ضرورة المغادرة، ما يعني أن معارك أشد شراسة تلوح في الأفق.