انتقد النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري،ج زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للمحافظة، معتبرا ااها :” بروتوكولية ومخيبة لآمال الملايين من ابناء المحافظة”.

وقال الشمري في بيان صحفي:” كنا نأمل خيرا من زيارة الكاظمي الى نينوى لرفع او تقليل جزء من معاناة ابنائها وتحدثنا عن الملفات التي ينبغي ان يتصدى لها في زيارته الى المحافظة، لكن ما حصل كان صدمة وخيبة امل لاهالي نينوى التي لم تكن تنتظر منه الجلوس مع الفاسدين او تقديم الوعود التي لا تسمن او تغني من جوع ، وهو رئيس اعلى سلطة تنفيذية في العراق”.

واضاف :” ان الكاظمي ، بدل ان يضع حجر الاساس لمطار الموصل والذي لا يأخذ من وقته الا ساعة واحدة ورغم ان جميع مخططات وتخصيصات المطار متوفرة ، تحدث عن موعد يمتد لاشهر بغية وضع حجر الاساس، وطالبنا بضرب الفاسدين وقدمنا له عشرات الملفات التي تثبت فساد دائرة صحة نينوى ، لكنه جلس مبتسما متناسيا معاناة الالاف من ضحايا الاهمال والفساد في صحة نينوى”.

وتابع “كما طالبنا بحل ازمة البانزين لكنه لم يكلف نفسه حتى طرح هذا الملف خلال زيارته واكتفى بجولات استعراضية في المحافظة وعقد اجتماعات شكلية بغية التقاط الصور فقط ، في موقف لم يكن يتمناه أبناء المحافظة التي تعيش على حطام أبنية مهدمة وجثث مجهولة الهوية ومفقودين ومغيبين بالالاف واضعاف هذا العدد من الارامل والايتام ودفعت ثمنا باهضا في فترة ظلم داعش وما تلاها خلال عمليات التحرير”.