أعلنت مديريَّة شؤون البطاقة الموحدة في وزارة الداخلية، الخميس، عن تسجيل أكثر من 24 مليون شخص ضمن المشروع الوطني للبطاقة الموحدة.

وقال معاون مدير شؤون البطاقة الوطنية العميد محمد صادق إن “عدد المسجلين على البطاقة الوطنية بلغ نحو أكثر من 24 مليوناً و400 ألف شخص منذ انطلاق مشروع البطاقة الموحدة في العام 2014″، مبيناً أنَّ “المشروع يتضمن إعداد قاعدة بيانات لكل مواطن، إذ يتم منحه رقماً لا يمكن التلاعب به أو تكراره وتسجل جميع المعلومات المتعلقة به في هذا الرقم” .

وأضاف صادق، أنَّ الرقم المذكور سيكون على شكل شريحة إلكترونية يتم ربطها بشبكة معلومات تتشارك بها بقية وزارات الدولة، الأمر الذي سيسهل له مراجعة تلك المؤسسات والدوائر عبر قراءة أجهزتها للرقم الوطني.

وبين أنَّ مجلس الوزراء كان قد وجه باعتماد البطاقة الوطنية دون المطالبة بصحة الصدور، كونها تحمل أختاماً يصعب تزويرها أو التلاعب بها”، مشيراً إلى أنَّ “المشروع الوطني للبطاقة الوطنية حقق نسب إنجاز متقدمة ضمن المرحلة الأولى، ما دفعه لغلق جميع مديريات الأحوال المدنية باستثناء ستّ في محافظة نينوى وتجري الاستعدادات لغلقها خلال المدة المقبلة، بعد تأمين شبكات التوصيل لغرض إنجاز المرحلة الأولى بشكل كامل “.