واخ – متابعة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، قتل 500 عسكري أوكراني، خلال ضربات، أمس الأحد، فضلا على تدمير عشرات الآليات العسكرية، فيما لم تؤكد كييف ذلك.

وقالت الدفاع الروسية في إيجازها اليومي عن الحرب إن الجيش الروسي استخدم صواريخ عالية الدقة في ضرب تجمع للقوات الأوكرانية في منطقة دونيتسك بإقليم دونباس شرقي البلاد، ما أسفر عن مقتل 300 عنصر من “القوميين المتطرفين”، وهو المصطلح الذي تطلقه روسيا على الجيش الأوكراني.

ولم تعلّق كييف على هذه الأنباء حتى الآن، لكن مجرد الإعلان عن تركيز الضربات على منطقة دونيتسك يشي بأولويات روسيا العسكرية في الحرب، فبعدما سيطرت على منطقة لوغانسك مطلع تموز/ يوليو الجاري، بات الجهد العسكري الروسي يتكثف في منطقة دونيتسك المجاورة في إقليم دونباس.

وفي خاركيف شرقي أوكرانيا، وتحديدا قرب الحدود مع روسيا، أدت الضربات الصاروخية على مناطق تجمع القوات الأوكرانية والمقاتلين الأجانب الذين تصفهم موسكو بـ”المرتزقة”، إلى سقوط أكثر من 200 قتيل.

وفي السياق، نقلت وكالة “رويترز” عن وزارة الدفاع الروسية أن صواريخها أصابت مستودعات ذخيرة في إقليم دنيبرو بوسط أوكرانيا.

وأضافت الوزارة أن مستودعات الذخيرة التي استهدفتها في دنيبرو كانت تستخدم في إمداد القوات بقاذفات صواريخ وأسلحة مدفعية.