أكدت كتلة “امتداد” النيابية، اليوم الاربعاء، أنها لن تشارك في أي حكومة “متحزبة” ينوي تشكيلها الإطار التنسيقي الجامع للقوى الشيعية باستثناء التيار الصدري، فيما أشارت إلى ان الحكومة التوافقية هي من دمرت العراق.

وقال رئيس الكتلة حيدر السلامي، ان “حركة امتداد تعارض اي حكومة محاصصة أو متحزبة، واي حكومة ستشكل من الإطار التنسيقي لن نشارك بها، لكون حكومات المحاصصة هي من دمرت البلاد”.

وأضاف “إذا كانت هناك نية لتشكيل حكومة مستقلين فإن ملامحها تظهر بالبرنامج الحكومي، فإذا كان مقبولاً فنحن سندعم هذا البرنامج مع دورنا في المعارضة ورقابة عمل الحكومة بتنفيذ البرنامج”.

ويوم أمس الثلاثاء، اجتمع مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الحكومة المقبلة محمد شياع السوداني بعدد من النواب في مبنى البرلمان لشرح برنامجه الحكومي.

وعقب الاجتماع أفاد مصدر سياسي مطلع، بأن حركة “امتداد” تتدارس فصل أحد نوابها في البرلمان بسبب حضوره اجتماع مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الحكومة المقبلة محمد شياع السوداني.

وقال المصدر، إن “امتداد تدرس فصل النائب حميد الشبلاوي من عضويتها، على خلفية حضوره الاجتماع التداولي المشترك الذي عقد اليوم داخل مبنى البرلمان لمجموعة من النواب مع مرشح الاطار التنسيقي لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني”.