كشف رئيس لجنة الطاقة في مجلس النواب، خالد السامرائي، سبب انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة صلاح الدين.

وقال السامرائي في حديث صحفي، إن “سبب انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة صلاح الدين يعود لخروج المحطة الحرارية في سامراء عن الخدمة قبل ثلاثة أيام”، موضحاً أنها “تحتاج ثلاثة أسابيع تقريباً لإعادتها إلى الخدمة”.
وأضاف، أن “هذه الوحدة كانت تنتج 650 ميكا واط، وعند توقف المحطة تمت الاستعانة ببغداد لتجهيز المنطقة لكنه غير كاف لاستيعاب الأزمة”.

وتفقد، أمس الجمعة، وفد من وزارة الكهرباء المحطة الحرارية في سامراء وناقش صيانة المحطة المتوقفة وإنجاز الوحدة الثانية بأقرب وقت لتعزيز قدرات المنظومة الوطنية.

ويوم أمس، عانت محافظات البصرة وذي قار وميسان، إطفاء تام للمنظومة الوطنية.

وقال متحدث الوزارة، أحمد موسى، إن “ما تم تداوله حول إحتراق المحطة الغازية للطاقة الكهربائية في البصرة وخروجها عن الخدمة هي أنباء غير صحيحة”.

وبين، أن “العارض فني يتمثل بانفجار بأحد قواطع الدورة ومحول التيار (C. t) من جهة خط الخور 132KV  بسبب درجات الحرارة العالية وزيادة الاحمال”.

وأشار إلى أنه “جرى عزل مكان الحادث وإعادة الخطوط والوحدات التي انفصلت الى العمل تباعاً”.

وكانت قد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده “إحتراق المحطة الغازية للطاقة الكهربائية في البصرة الآن وخروجها عن الخدمة من دون معرفة الأسباب”.