واخ – متابعة

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، مضي العراق بمفاتحة مجلس الأمن بشأن الاعتداء التركي الأخير، فيما أشارت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت أنها ستدلي بافادتها بجلسة مجلس الأمن بشأن الإعتداء. 

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقته وكالة خبر برس (واخ)، أن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، استقبل اليوم، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت”، مبينا أن “اللقاء شهد بحث ملفات التعاون بين العراق وبعثة الأمم المتحدة في المجالات المختلفة الأخرى، لاسيما ما يتعلق بخطوات غلق ملف النازحين ودعم المناطق المحررة”.

وأكد الكاظمي، بحسب البيان “مضي العراق بمفاتحة مجلس الأمن الدولي بشأن الاعتداء التركي الأخير الذي أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين الأبرياء في محافظة دهوك”، داعياً “الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى الاستماع لوجهة النظر العراقية بهذا الخصوص، بالنحو الذي يعزز سيادة العراق على أراضيه ويحمي مواطنيه”.

فيما أشارت بلاسخارت إلى أنها “ستدلي بإفادة في جلسة لمجلس الأمن الدولي تقرر لهذا الشأن”.