بغداد – واخ

أعلنت وزارة الخارجية، اليوم الخميس، أنها ستستدعي السفير التركي في العراق لتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة بشأن القصف على زاخو، فيما أشارت الى أنه سيتم تحشيد الجهود الدولية حول القصف.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف، لوكالة خبر برس (واخ)، إن “اجراءات وزارة الخارجية حول القصف التركي لن تكون تقليدية، بل سنتبع أعلى درجات الرد والردع الدبلوماسي”، مبيناً أن “الوزارة ستبدأ من اللجوء الى مجلس الأمن واتخاذ إجراء رادع، واستدعاء السفير التركي لتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، مع حشد الجهود الدولية لمساندة العراق جراء القصف”.