واخ – متابعة

ما زال وزير المال البريطاني السابق، ريشي سوناك، متصدراً السباق لخلافة بوريس جونسون في “داونينغ ستريت”، اليوم الثلاثاء، مع حصوله على 118 صوتاً.

وحافظ سوناك على الصدارة في تصويت جديد أجراه نواب حزب المحافظين أظهر احتدام المنافسة على المركز الثاني.

وبعد جولة رابعة من التصويت، بقيت وزيرة الدولة للتجارة الخارجية بيني موردنت في المركز الثاني بحصولها على 92 صوتا تليها وزيرة الخارجية ليز تراس (86 صوتا) وفق النتائج التي أعلنها غراهام برادي المسؤول عن تنظيم الاقتراع الداخلي.

واستُبعدت وزير الدولة السابقة لشؤون المساواة كيمي بادينوك التي تمثل الجناح اليميني للحزب، من السباق بعد حصولها على 59 صوتا.

 وبعد إعلان جونسون هذا الشهر عزمه الاستقالة نتيجة فضائح متوالية أفقدت إدارته دعم الكثيرين في حزب المحافظين الحاكم الذي يتزعمه، شهد السباق تحولا سيئا مع قيام عدد من المتنافسين بصب انتقاداتهم اللاذعة على سوناك أوفر المرشحين حظاً.

وسيُقلص 358 نائبا من حزب المحافظين الحاكم عدد المتنافسين إلى اثنين هذا الأسبوع، بعد استبعاد المرشح صاحب أقل عدد من الأصوات في كل جولة تصويت.

ومن المقرر أن يتم إعلان اسم رئيس الوزراء الجديد في الخامس من أيلول/ سبتمبر  بعد أن يدلي أعضاء حزب المحافظين البالغ عددهم 200 ألف بأصواتهم عبر البريد خلال الصيف.