أفاد مصدر أمني في النجف يوم الاحد بإيقاف مسؤولين أمنيين كبيرين على خلفية الخروقات الأمنية في المحافظة.

وقال مصدر أمني؛ أن “قوة امنية كبيرة بقيادة مدير الاستخبارات العامة اللواء حيدر غالي تدخل محافظة النجف للتحقيق في الخروقات الامنية الأخيرة في المحافظة”.

وأضاف المصدر؛ أن “القوة الامنية حجزت على الفور مدير استخبارات ومدير مكافحة الجريمة الاقتصادية في المحافظة.

وتابع المصدر؛ أن “القوة الأمنية التقت بقائد شرطة المحافظة وتدارست معه الخطط الأمنية بالمحافظة والتوقعات تشير الى اعفاء عدد من الضباط الامنيين في النجف من مناصبهم لا سميا الضابطين المحتجزين”.

نفت مديرية شرطة النجف، أمس السبت، ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن حصول انهيار أمني في المحافظة.

وقالت في بيان، “نؤكد ان هذه الاكاذيب والاشاعات لن تؤثر في الواقع الامني”، موضحة أن “الأجهزة الأمنية تعمل ليلا ونهارا لحماية المواطنين والزائرين والممتلكات الخاصة والعامة ولكن هناك من يتناول الوضع الأمني بقصد وبدون قصد لغاية معينة أو بجهل وبدون معرفة”.

وبينت شرطة النجف في بيانها، ان “الأجهزة الأمنية تعمل على محاربة الجريمة وملاحقة المجرمين والمطلوبين للقضاء”، لافتة إلى أن “ما وقع من جرائم هي جنائية مكتشفة وأطرافها معروفين وفي حال اكتمال التحقيقات سوف نطلعكم عليها”.