أفاد مصدر أمني مسؤول، يوم الخميس، ببدء آلاف العجلات من المحافظات الجنوبية بالتوجه صوب العاصمة العراقية بغداد للمشاركة في أداء مراسم فريضة الصلاة الموحدة التي دعا اليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال المصدر، إن القوات الامنية باشرت بتشديد الإجراءات ضمن محيط مدينة الصدر شرقي بغداد مع نشر مفارز الاستخبارات المدنية تحسبا من وقوع أي طارئ.

كما أشار إلى تفتيش الحافلات الداخلة والاشخاص، وتدقيق الهويات التعريفية في مداخل العاصمة

وذكر المصدر أيضا أنه لا توجد أية أوامر لغاية الآن بفرض حالة الانذار القصوى (ج) في صفوف القوات الامنية.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد دعا مطلع شهر تموز الجاري، إلى إقامة صلاة الجمعة الموحدة غدا في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، وهو التاريخ الذي أقيمت فيه أول صلاة جمعة موحدة في بغداد بدأها في حينها والده محمد محمد صادق الصدر الذي اغتاله النظام السابق مع اثنين من أبنائه.