بغداد – واخ

تفقّد وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني، اليوم الاربعاء، أعمال التأهيل الجارية في سد حديثة في محافظة الأنبار من قبل ملاكات الوزارة العاملة في السد، ورافق الوزير المستشار الفني للوزارة ومدير عام الهيئة العامة لتشغيل وصيانة حوض نهر دجلة وقائممقام حديثة ومدراء تشكيلات الوزارة العاملين في المحافظة.

وذكر بيان للوزارة ورد لوكالة خبر برس (واخ)، أن “زيارته للسد تقع ضمن الزيارات الميدانية المستمرة والمتكررة للمنشآت الخزنية الكبيرة في البلاد، لمتابعتها والاطلاع الميداني على أعمال التأهيل الجارية فيها والخزين المتحقق فعليا ومتابعة الإطلاقات المائية من السد على عمود نهر الفرات لتأمين ايصال الحصص المائية إلى جميع المحافظات بشكل عادل ومنصف وفق  خطة الوزارة للعام الحالي، برغم ظروف الشحة المائية”.

وأكد الحمداني، بحسب البيان أن “سد حديثة يعد ثاني أكبر سد بعد سد الموصل، وهو من السدود المهمة والستراتيجية في البلاد، الذي يعمل على خزن المياه وتنظيم الإطلاقات المائية على نهر الفرات”.

وأشاد الحمداني بـ”جهود العاملين في السد لتفانيهم في عملهم من أجل تأمين التشغيل الأمن والمستمر لكل منشآت السد وضمن ما هو مخطط له من قبل الوزارة”، مشددا على ضرورة “استمرار ملاكات الوزارة بأعمالها ليلا ونهارا لحين تجاوز أزمة شح المياه الحالية”.