شدد الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الاربعاء، على ضرورة إجراء حوار مع التيار الصدري لعقد جلسة مجلس النواب، مشيرا الى ثقل التيار داخل وخارج المجلس.

وقال النائب عن الحزب صباح صبحي، إن الحزب الديمقراطي الكوردستاني مُصر على الفكرة الأساسية وهي انعقاد أي جلسة لمجلس النواب يحتاج إلى حوار مع التيار الصدري.

وأشار إلى أن استئناف جلسات مجلس النواب يحتاج إلى استقرار سياسي واتفاق مع التيار الصدري، لافتا الى أن الصدريين كانوا يشكلون 73 مقعداً ولهم ثقل كبير وقوي سواء كان داخل وخارج البرلمان.

وأكد أنه لا يوجد موعد محدد لانعقاد جلسات مجلس النواب، مضيفاً نحن نأمل أن يتم التوصل إلى اتفاق سياسي من أجل وضع خارطة طريق وإعادة استئناف جلسات المجلس.