أكد رئيس المجلس الأعلى الاسلامي العراقي همام حمودي، يوم الأربعاء، أن الإطار التنسيقي الذي يضمُّ قوى سياسية شيعية تسعى إلى تشكيل حكومة في العراق كاملة الصلاحيات ومقبولة تعد لانتخابات مبكرة في البلاد.

جاء ذلك خلال لقائه ايلبروس كوتراشيف” السفير الروسي ببغداد، وبحثا التطورات السياسية، وسبل تعزيز الاستقرار وتجاوز الأزمات، وفقا لبيان صادر عن مكتب حمودي.

وخلال اللقاء، أشار حمودي الى ان قوى الاطار تسعى الى ايجاد حكومة كاملة الصلاحيات، ومقبولة من الجميع، تتولى الاعداد لانتخابات جديدة، وتعمل على خدمة الشعب وفق برنامج رصين، مؤكدا ان الازمة الراهنة مازالت في حدود آمنة، وان الجميع يحرص على الحوار وحفظ السلم المجتمعي.

وبحث الطرفان التعاون الاقتصادي الروسي مع العراق، وتوسيع النشاط الاستثماري، وتداعيات الحرب في اوكرانيا، وفرص الاستقرار في الشرق الاوسط، وفقا للبيان.