عزا مسؤول حكومي، اليوم الثلاثاء، الانخفاض الذي يشهده سعر الدولار امام الدينار العراقي هو لضعف نشاط السوق، مبينا ان الدولار في الاسواق المحلية لا يتأثر بالدولار الخارجي.

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه؛ ان “ما نشهده اليوم من انخفاض تدريجي بسيط في سعر الدولار امام الدينار العراقي هو يعود الى ضعف نشاط الأسواق التجارية وخاصة بعد زيارة الاربعين مما ادى الى قلة الطلب على الدولار” مبينا ان “هذه الانخفاض هو بسيط ووقتي ولن ينخفض لأكثر من دولار واحد وسيعاود ارتفاعه الطبيعي من جديد قريبا”.

واضاف ان “اسعار الدولار في الأسواق المحلية لم تتأثر بأسعار الدولار في الخارج التي هي في ارتفاع مستمر منذ أسابيع”، لافتا الى ان “ذلك يعود الى سياسة البنك المركزي التي تقوم ببيع الدولار عبر المزاد الذي يجريه يوميا مما يجعل هناك عرضا لاباس به من الدولار لتغطية السوق المحلية واستيرادات التجار من الخارج”.

وتشهد الأسواق المحلية انخفاضا طفيفا وتدريجيا في سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي، وسجل الدولار الواحد اليوم الثلاثاء 147650 دينارا عراقيا.