أعلنت مديرية المرور العامة، اليوم الإثنين، تقديم مقترح لإيقاف استيراد المركبات للعراق، وفيما أشارت إلى أنها تخطط لمنع دخول الشاحنات الكبيرة الى بغداد، أكدت قرب إنشاء 12 مجسراً في العاصمة للمساعدة على فك الزخم المروري.

وقال المتحدث باسم مديرية المرور العميد زياد القيسي، إنه “في القريب العاجل ستشرع أمانة بغداد بإنشاء 12 مجسراً وكذلك إنشاء الطريق الحولي لمحافظة بغداد والمباشرة بالقطار المعلق (مترو بغداد) للمساهمة في فك الاختناقات المرورية”.

وأقر القيسي، بأن “الطرق الداخلية والخارجية غير كافية لتحمل اعداد المركبات لذلك قدمت مديرية المرور مقترحاً لإيقاف استيراد المركبات بأنواعها كافة”.

وأضاف “رفعنا مقترحات الى رئاسة الوزراء لايقاف منح لوحات أرقام السيارات للمواطنين من مديرية المرور وتفعيل ترقين قيد المركبات (تسقيط المركبات) وكذلك قدمنا مقترحاً لانشاء مناطق حرة على الحدود يستطيع المواطن العراقي بيع مركبته الشخصية الى اي دولة من دول الجوار”.

واشار القيسي الى أن “هناك تعاوناً بين المرور وأمانة بغداد لازالة الأكشاك والجنابر المتجاوزة التي تكون في وسط الشارع في بعض الاحيان”.

وتابع “رفعنا مقترحا لإنشاء مرائب لتبادل البضائع يكون مقرها قبل السيطرات الرئيسة في مداخل بغداد، لانه بعد المرائب ستمنع الشاحنات الكبيرة من الدخول الى بغداد كونها تتسبب بالزخم المروري وتؤثر على الطرق بسبب زيادة الأحمال”.

وفيما يتعلق بفتح الشوارع المغلقة، قال المتحدث باسم مديرية المرور العامة، “هناك خطط آنية ومستقبلية.. الخطط الآنية تم التعاون مع القيادات الامنية في قيادة الفرقة الخاصة واللجنة المشكلة من رئيس الوزراء لرفع الكتل الكونكريتية وفتح اغلب الشوارع التي كانت مغلقة امام حركة السير مما ساعد بانفراج حركة المرور”.