أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي، أن أكثر من خمسة ملايين زائر إيراني دخلوا الأراضي العراقية لغاية الآن.

جاء ذلك في تصريح له خلال زيارته التفقدية لمعبر مهران الحدودي بمحافظة ايلام غرب ايران، وفقا لما نشرته وكالة “إرنا” الرسمية الإيرانية اليوم الأربعاء.

وقال وحيدي، إنه لغاية الان بلغ عدد الزوار الايرانيين الداخلين الى العراق أكثر من 3 ملايين فيما بلغ عدد العائدين منهم مليونين و 500 ألف زائر.

وأضاف أن حركة المرور في جميع المعابر الحدودية الستة مع العراق انسيابية، وبامكان الزوار زيارة العتبات المقدسة بيسر ومن دون اي مشكلة.

وتابع وزير الداخلية بالقول إنه ليس لدينا أي مشاكل في المعابر الحدودية مع العراق ، وأي شخص يريد الذهاب لزيارة العتبات المقدسة يمكنه دخول العراق عبر حدود الدخول المحددة.

وبشأن مشكلة الرعايا الأفغان والباكستانيين على حدود شلمجة بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران الذين كانوا يعتزمون الدخول الى العراق ، قال: لقد تم حل مشكلة هؤلاء الرعايا بالتنسيق بين حرس الحدود والحكومة العراقية ، ويمكنهم الدخول إلى العراق بدون اي مشكلة.