أعلنت مدينة الملك عبد الله الطبية في السعودية، اليوم الثلاثاء، أن حالة وفاة دماغية في المستشفى أسهمت في إنقاذ 5 حالات حرجة، عبر التبرع بأعضائه.

وكتبت مدينة الملك عبد الله الطبية السعودية، التي تتخذ من مكة المكرمة مقرا لها، على حسابها بموقع “تويتر” حالة وفاة دماغية بـمدينة الملك عبدالله الطبية تُنقذ 5 حالات حرجة”.

وأوضحت أن الحالات التي جرى إنقاذها هي:

*زراعة قلب لطفلة بعمر 10 أعوام.

*زراعة الكلية اليُمنى لطفلة بعمر 14 عاما.

*زراعة الكلية اليُسرى لمريض بعمر 38 عاما.

*زراعة كبد لسيدة بعمر 60 عاما.

*زراعة رئة لفتاة بعمر 20 عاما.

وتحدث الدكتور عبد الوهاب نوح، استشاري تخدير زراعة الأعضاء في مدينة الملك عبد الله الطبية قائلاً “تم إنجاز حالة زراعة أعضاء من متبرع كان متوفيا دماغيا”.

وتابع الطبيب أن “العمليات تمت بعد تشخيص حالة الشخص التي أظهرت وفاته دماغياً وأخذ موافقة عائلته”، مشيرا إلى أنه “جرى الحصول على أعضائه بالتنسيق مع المركز السعودي للزراعة”.

 وقال إنه “تم أخذ أعضاء من المريض إلى حالات كانت توصف بالميؤوس منها، وتمت عملية زراعتها في أجسادهم، ما أدى إلى إنقاذ حياتهم”.