أكد الجهاز الفني لمنتخب شباب العراق، اليوم الإثنين، أن فريقه سيعاود مرانه في تجمع بغداد يوم الخميس المقبل، تتخلله مباريات ودية عدّة تحضيراً لتصفيات آسيا المقرر إقامتها في الكويت خلال أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال عماد محمد، المدير الفني لمنتخب الشباب، في تصريح صحفي أنه “تمت الاستفادةَ بشكل كبير من معسكر أربيل، كونه شهد مباريات مكثفة من أجل الوقوف على مُستوى اللاعبين بشكل تام”.

وواصل محمد “قرار تأجيل التصفيات الآسيويّة التي كان من المقرر أن تنطلق في الرابع عشر من الشهر الجاري في البصرة، كانت له فائدة لنا بعودة عدد من اللاعبين المُصابين لصفوف الفريق”.وبيّن أن “المنتخب سيعاودُ تدريباته يوم الخميس المُقبل في العاصمة بغداد، وسيتم منح اللاعبين راحة ثلاثة أيام”.

وزاد أن “منتخب الشباب سيخوض في تجمع بغداد الأخير مباراتين الأولى في 20  و26 من سبتمبر / أيلول الجاري”.

وأوضح “إلغاء معسكر أنطاليا في تركيا، بسبب عدم توفر المباريات الودية القوية”.

وختم بالقول “أطالب وسائل الإعلام بدعم ومساندة الفريق، الذي تم تشكيله بأعمار قانونية صغيرة، في وقتٍ يجب الإسراع فيه بمحاسبة المدربين المزورين قبل توجيه الاتهامات للاعبين”.

وخاض منتخب الشَباب 4 مُباريات تجريبية في معسكر أربيل، تغلب في الأولى على فريقِ نوروز (2- صفر)، وخسرَ في الثانيةِ أمام أربيل (صفر-1)، وتعادل مع الحدود سلبياً في مباراته الثالثة، وفاز في مُباراته الأخيرة على بطل كأس كردستان برايتي (1- صفر).