أوقفت روسيا إمدادات الغاز عبر خط أنابيب رئيسي إلى أوروبا اليوم الأربعاء، مما يزيد حدة المعركة الاقتصادية بين موسكو وأوروبا ويرفع احتمالات الركود وتقنين الطاقة في بعض من أغنى دول المنطقة.

وأظهرت البيانات الواردة من نقاط الدخول التي تربط نورد ستريم 1 بشبكة الغاز الألمانية انخفاض التدفقات إلى الصفر عبر خط الأنابيب إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، وذلك بسبب أعمال صيانة ومن المقرر أن تستمر حتى الساعات الأولى من صباح يوم السبت.