كشف مصدر مطلع في مرجعية النجف، اليوم الاثنين، عن موقف المرجع الأعلى في العراق علي السيستاني، بشأن التطورات المتسارعة لتظاهرات الصدريين في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية.

وقال المصدر، أن “أطرافاً سياسية عدة أجرت خلال الساعات القليلة الماضية اتصالات مكثفة على مكتب المرجعية العليا في النجف، لطلب التدخل، في إنهاء التصعيد الحاصل في الشارع”.

وأضاف، أن “مكتب المرجعية لم يرد على أي من تلك الاتصالات، ونية السيستاني هي عدم التدخل بما يجري”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن اعتزاله العمل السياسي وغلق جميع المؤسسات السياسية والإعلامية والاجتماعية المرتبطة به، كما شدد على اتباعه عدم استخدام اسمه او اسم التيار في أي نشاط سياسي أو إعلامي.