اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، 10 فلسطينيين بينهم اثنان من قادة حركة حماس في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية.

وحسب مصادر فلسطينية فإن قوات العدو اعتقلت القياديين في حركة حماس الأسير المحرر نزيه سعيد أبو عون من بلدة جبع، ومحمد عبد الرؤوف حمدان من عرابة، إلى جانب اعتقال شاب من بلدة فقوعة، بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

واندلعت مواجهات في بلدة جبع بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز والصوت والأعيرة باتجاههم، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.

وكثفت قوات العدو من تواجدها العسكري في محيط بلدات وقرى عرابة ويعبد ومركة والجربة وعنزة وصانور، فيما اعتقل جيش الاحتلال شاباً من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

كما اعتقلت قوات العدو شابا في طولكرم من ضاحية ذنابة، على حاجز عناب شرق المحافظة.

ويواصل جيش الاحتلال اعتداءاته اليومية بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته، سواء من خلال حملات القتل والاعتقال المتواصلة أو عمليات الهدم والتهجير التي تطال منازل المواطنين.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد ليلة حامية الوطيس في مدينة نابلس، حيث استشهد مواطن وأصيب 31 آخرين، في اقتحام إسرائيلي للبلدة القديمة، فيما تصدت المقاومة باستبسال.