أعلنت محافظة صلاح الدين، اليوم الخميس، مساع لإقرار قانون سامراء عاصمة الحضارة الإسلامية، فيما أوضحت خططها لإنجاز مشاريع جديدة واستكمال أخرى متوقفة وحددت أولوياتها.

وقال المحافظ إسماعيل خضير الهلوب، خلال مؤتمر صحفي عقد في سامراء إن “المحافظة تسعى لإقرار قانون سامراء عاصمة الحضارة الإسلامية وتضع الموضوع في أولوياتها فيما تتضمن خارطة مشاريعها إنشاء مستشفى سعة 400 سرير في سامراء”.

وأشار الى أن “هنالك بعض المشاريع ستنفذ في المحافظة ضمن قانون الدعم الطارئ، فضلا على عزم المحافظة ارسال خطة الى وزارة التخطيط لتنفيذ مشاريع مهمة ضمن صندوق إعادة الإعمار”.

وأكد على أن “الحكومة المحلية في المحافظة ستنفذ مشاريع على المستويات القريب والمتوسط والبعيد وستكون الأولوية للمشاريع المستمرة في التمويل”، لافتا الى أن “المشاريع التي تخص الابنية المدرسية ستكون لها أولوية في التنفيذ”.

وأوضح أن “التلكؤ في مشروع المجاري في مدينة سامراء منع تنفيذ المشاريع الخدمية الاخرى”، مبينا “وجود مساع حكومية للإسراع في انجاز المشروع لاستكمال باقي الخدمات في المدينة”. ولفت الى أن “نسبة انجاز مشروع مجاري سامراء تخطت 75%”، مؤكدا أنه “خلال الأشهر المقبلة سيكون هنالك عمل مميز يصب في مصحلة المواطن على هذا الصعيد”.