يا أبناء شعبنا العراقي الكرام، أيها الأحرار في كلِّ مكان، يمرُّ بلدنا العزيز اليوم بمخاض عسير  من أجل تغيير الواقع السياسي المزري. ومن منطلق حرصنا وحرص تحالف “من أجل الشعب” الذي انبثق من رحم معاناة الجماهير، ندعو الوطنيين والشرفاء إلى تبني خارطة طريق وفقاً لما يأتي:

١الذهاب باتجاه حكومة انتقالية تصحيحية مصغَّرة من وزراء مستقلين لمدة عام واحد، ثم حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة وفق المادة ٦٤ من الدستور، على أن يذهب البرلمان لحل نفسه قبل ٦٠ يوماً من موعد الانتخابات، مع ضرورة إجراء بعض التعديلات الهامة والمؤثرة في حياة الفرد العراقي، وتكون مهمة الحكومة الرئيسة التحضيرَ للانتخابات العامة.

 ٢تشكيل لجنة عليا لتعديل الدستور بما يتلاءم وطموحات الشعب وروح المرحلة الحالية، على أن ينتهي عملها خلال عمر الحكومة الانتقالية، وتُعرض التعديلات على الشعب؛ للاستفتاء بالتزامن مع إجراء الانتخابات العامة.

٣تمارس الأمم المتحدة دورها الإشرافي والرقابي على الانتخابات بأخذ ضمانات من كل الأحزاب المشاركة فيها بقبول النتائج.

٤تطبيق العدالة من خلال محاسبة الفاسدين والقتلة وإعادة الأموال المسروقة، على أن يٌحسم الملف خلال عمر الحكومة الانتقالية.

٥تفعيل قانون الأحزاب وتحديد مصادر التمويل، بما يتيح  للدولة مراقبة مصادر تمويل الأحزاب بشكل دقيق.

٦جمع السلاح المنفلت ضمن آلية تضعها الحكومة، ومحاسبة كلِّ جهة ترفض تسليم أسلحتها للحكومة.

 

٧يخضع الحشد ضمن المؤسسات العسكرية لقانون الانضباط العسكري، وتحويل من لا قدرةَ له على حمل السلاح إلى الوظائف المدنية أو التقاعد. والأمر نفسه بالنسبة إلى القوات الأمنية في الإقليم، وجمعهم داخل المؤسسات الحكومية في الإقليم، بدلاً من مؤسسات حزبية.

٨إجراء التعداد السكاني العام في العراق.

كما نحذر من العودة إلى الدكتاتورية التي عانى منها شعبنا ولم يجنِ منها غير الويل والثبور  على مدى عقود في ظلِّ النظام الدكتاتوري السابق، لننطلقَ بعدها إلى مرحلة تأسيسية جديدة من عمر العراق مبنية على أساس دولة المواطنة ومدنيتها، وإعادة الهوية الوطنية العراقية .. ومن الله التوفيق.