اتهم وزير الدفاع العراقي جمعة عناد، الثلاثاء، الحاكم المدني لقوات الاحتلال الاميركي بول بريمر بالتسبب باعدام الجيش العراقي، فيما أكد قدرة القوات العراقية على ردع اي عدوان خارجي وحماية الاراضي.

وقال عناد في حوار متلفز إن “الجيش العراقي اعدم خلال الاحتلال الاميركي وجميع افراده ذهبوا الى المنازل واسلحته بعثرت وما يجري حاليا هو اعادة ترتيب”.

واضاف انه “قادر على التصدي للقوات التركية وإرغامها على انهاء الاعتداء ضد الاراضي العراقية، الا اننا بانتظار ما تنتج عنه الحلول السياسية والدبلوماسية كون الحروب لن تجلب الا الخراب والدماء للشعب”.

وأوضح عناد، ان “الوضع على الحدود التركية العراقية خطير جدا وسيتم العمل على دفع بتعزيزات من قوات حرس الحدود الاتحادية وتسليحها لردع وجود عناصر حزب العمال الكردستاني ومن ثم انهاء الوجود التركي من العراق”،

وتابع، ان “حديثي بشأن عدم قدرة القوات المسلحة تم تحريفه حيث اكدت بان القوات المسلحة خرجت من حروب متتالية ولا يمكن زجها بحروب جديد لمجرد الحماس”.