فجرت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، منزلي أسيرين فلسطينيين في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية، اقتحمت البلدة وحاصرت منزل الأسير يحيى مرعي ، وأجبرت المواطنين القاطنين قرب المنزل على إخلاء منازلهم، تمهيدا لهدمه.

واندلعت مواجهات في محيط منزل الأسير مرعي، أطلقت قوات العدو خلالها الغاز المسيل للدموع تجاه الشباب.

كما هدمت قوات العدو ، الليلة الماضية، منزل المواطن سميح عاصي في البلدة وهو والد الأسير يوسف.

وخلال ذلك عرقلت قوات العدو وصول الصحفيين إلى المكان وأغلقت الطرق المؤدية إلى البلدة، ومنعتهم من الحركة بعد الوصول إليها بطرق بديلة.

وكان الأسيران مرعي وعاصي نفذا في 30 نيسان الفائت عملية إطلاق نار بالقرب من مستوطنة أرئيل المقامة على أراضي المواطنين في محافظة سلفيت، قتل خلالها مستوطن.