كشفت الإدارة المحلية في محافظة أربيل، الاثنين، عن جفاف عدد كبير من الآبار الارتوازية وانخفاض مستوى المياه الجوفية أثر في تزويد بعض المناطق بالماء الصالح للشرب.

وقال النائب الأول للمحافظ هيمن قادر إن “مستوى المياه الجوفية انخفض في أربيل وأطرافها وأثر في الكميات التي يعتمد عليها في تزويد الأهالي بمياه الشرب”، مبينا أن “مجلس وزراء الإقليم خصص مبلغ 7 مليارات دينار لحل مشكلة مياه الشرب داخل المحافظة وأطرافها،إذ تم حفر 138 بئراً، لكن واجهنا مشكلة تتمثل بجفاف 40 بئراً جديدة”.

وأضاف قادر “أننا نتفاجأ يومياً ببئر كانت صالحة لاستعمال مياهها، ومن ثم تجف، وعندها يتم حفر بئر جديدة بديلة عنها”، مشيرا الى “وجود 50 – 55 بئراً في أربيل حاليا، يستفاد منها بسحب المياه وتوزيعها إلى شبكة المياه في المناطق والأطراف، إضافة إلى حفر مديرية مياه الأطراف 45 بئراً، مع الاستمرار بحفر أخرى بسبب موسم الجفاف”.

ولفت إلى “أهمية وجود كهرباء مستمرة لتشغيل الآبار وتزويد المناطق التي تعاني شح المياه، إذ تم حتى الآن ربط 180 بئراً بمولدات أهلية في هذه المناطق”.