أعلنت وزارة التخطيط، الاحد، عن اطلاق ستراتيجية جديدة لتفعيل القطاع الخاص وتطويره للقضاء على البطالة التي ارتفعت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبد الزهرة الهنداوي إن “إطلاق الستراتيجية يأتي بعد ارتفاع نسب البطالة ضمن آخر إحصائية إلى 16.5 بالمئة، فضلا عن الرغبة الكبيرة من قبل الشباب بالحصول على وظائف ضمن القطاع الحكومي الذي يعجز عن استيعاب هذه الأعداد الكبيرة، وعزوفهم عن القطاع الخاص لعدم وجود ضمانات اجتماعية”.

وأضاف الهنداوي، أن “الوزارة توجهت وضمن الخطط التنموية لمعالجة البطالة لتمكين القطاع الخاص وتطويره، إذ تم تشكيل مجلس يقف على المعوقات، وإيجاد الحلول لتطويره وتوفير ضمانات للعاملين فيه، والتي ستكون موازية لتلك الموجودة بالقطاع الحكومي”.

وأوضح، أن “معالجة مشكلات البطالة والفقر تمثل الركيزة الأساسية لجميع الخطط المستقبلية للوزارة”، مؤكدا أن “الستراتيجية ستكون بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والبنك الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (undp) واليونسيف ووكالات تنموية للاستفادة من الخبرات والإمكانات، فضلا عن الدعم الذي يقدمونه فنيا ولوجستيا لتنفيذ هذه السياسات والنشاطات، مؤكدا أنهم سينقلون صورة عن التجارب العالمية في مجالات مختلفة لمعالجة المشكلات التي تواجه العمل”.