واخ – متابعة

بحث رئيس الجمهورية برهم صالح، ووزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم السبت، أهمية التنسيق المشترك لتخفيف توترات المنطقة.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية تلقته وكالة خبر برس (واخ) ان “رئيس الجمهورية استقبل وزير الشؤون الخارجية الجزائري، ونقل الوزير، تحيات وتقدير الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى الرئيس برهم صالح”، مشيراً الى أن لعمامرة “سلمه رسالة خطية متعلقة بالتحضيرات لعقد القمة العربية المقبلة في الجزائر والمقرر تنظيمها في تشرين الثاني المقبل”.
وأضاف البيان أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، والتنسيق في مختلف القطاعات بما يحقق المصالح المشتركة، وأكد البيان “المشاركة الفاعلة للعراق في القمة العربية”.

وتابع “كما جرى التطرق إلى القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”، لافتاً الى أنه “تم التأكيد على أهمية التنسيق المشترك لتخفيف توترات المنطقة وإنهاء الأزمات القائمة”.