أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، إيقاف عملية “ابتزاز” مارسها طبيب ضد زميلته في احد المستشفيات لاخضاعها لرغباته الدنيئة، فيما تم انقاذ ثلاثة أشخاص حاولوا الانتحار برمي أنفسهم في نهر دجلة في العاصمة بغداد.

وقالت دائرة العلاقات والإعلام بوزارة الداخلية في بيان إن “الشرطة المجتمعية أوقفت عملية ابتزاز الكتروني مارسها طبيب بحق زميلته في إحد مستشفيات البلاد، عبر تهديدها بنشر صورها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ، ما لم تخضع لرغباته الدنيئة”.

وأضاف البيان أن هذا “الأمر الذي دعا الشرطة المجتمعية الى التدخل الفوري والسريع لإيقاف عملية الابتزاز التي اعترف بها الطبيب صراحة، واتخذت بحقه الإجراءات اللازمة، بعد أن قامت بحذف محتوى الابتزاز وتأمين حساب الضحية”.

من جهة أخرى أفاد مصدر أمني إن “القوات الأمنية من مفارز النجدة النهرية ومفارز سرية الدراجات، أنقذت حياة (3) أشخاص (رجل وامرأتان) حاولوا وبشكل منفصل القيام برمي أنفسهم من أعلى جسر (الجادرية والشهداء)، إلى داخل النهر بقصد الانتحار”.

من جهة أخرى أضاف المصدر ان “القوات الأمنية اعتقلت شخصاً لقيامه بإطلاق النار سهواً على أحد الأشخاص مما ادى الى اصابته برصاصة داخل أحد المطاعم ضمن منطقة حي الجامعة، غربي بغداد، من قبل دوريات النجدة”.