واخ – متابعة

دعا رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، اليوم الأربعاء، الحكومة لاتخاذ الاجراءات اللازمة للتحقيق بشأن قصف دهوك.

وقال الحلبوسي في تغريدة على “تويتر” تابعها خبر برس (واخ)، “لا ينبغي أن يكون العراق ساحةً مفتوحةً لتصفية الحسابات الإقليمية والصراعات الخارجية، ويدفع لأجلها العراقيون فواتير الدماء بلا طائل”.

وأضاف، “ندعو الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق، واعتماد كلِّ السبل، لحفظ البلاد، وحماية أبناء الشعب”.

وأصدرت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق اليوم، بياناً حول القصف التركي الذي استهدف مصيفاً في محافظة دهوك.

وقالت الخلية في بيانها الذي تلقته خبر برس (واخ) نسخة منه إنه “في تمام الساعة 1350 من هذا اليوم الموافق العشرين من شهر تموز الجاري تعرض مصيف قرية برخ في ناحية دركار التابعة لقضاء زاخو في محافظة دهوك بكردستان العراق إلى قصف مدفعي عنيف ادى الى استشهاد 8 مواطنين وجرح 23 مواطن آخر جميعهم من السياح المدنيين تم إخلاءهم إلى قضاء زاخو”.

وأضاف البيان، “هذا وقد أمر القائد العام للقوات المسلحة بالتحقيق الفوري بالحادث وإيفاد وزير الخارجية ونائب قائد العمليات المشتركة وسكرتير سيادته الشخصي وقائد قوات حرس الحدود إلى محل الحادث للوقوف على حيثياته وزيارة الجرحى”.

واستهدف قصف، اليوم الأربعاء، مصيفاً سياحياً في محافظة دهوك، وسط أنباء عن وقوع ضحايا وإصابات.

وأظهر مقطع مصوّر حصل عليه خبر برس (واخ)، اللحظات الأولى التي تبعت القصف، الذي يبين إصابة عدد من المدنيين.

مدير أسايش منطقة دركار نيجيرفان خليل أفاد في تصريحات صحفية تابعته (واخ)، بأن “عدد الضحايا جراء القصف التركي وصل إلى ما لا يقل عن 10 شهداء وإن أغلب الضحايا من النساء والأطفال ولا تزال عملية إسعافهم ونقلهم إلى المستشفى مستمرة”.

IMG_9952