وصل وفد أمني رفيع، الى محافظة صلاح الدين، للوقوف على ملابسات التعرض الداعشي واستشهاد واصابة عدد من عناصر الشرطة الاتحادية.

وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني ان “وفداً أمنيا رفيعاُ ضم رئيس أركان الجيش ونائب قائد العمليات المشتركة وقائد قوات الشرطة الاتحادية وقائد القوات البرية، وصل الى قاطع عمليات سامراء لمعرفة ملابسات العمل الإرهابي الجبان الذي ادى الى استشهاد وإصابة عدد من الأبطال في احد نقاط الشرطة الاتحادية في منطقة الجلام بقضاء الدور في محافظة صلاح الدين”.

وأكد البيان ان “قطعاتنا الأمنية ستعمل على محاسبة المتورطين بهذا الحادث الغاشم ولن يمر دون أن يكون القصاص العاجل من العناصر الإرهابية”.

وكانت منطقة مطيبجة بصلاح الدين شهدت في الساعات الماضية تعرضا كبيراً لعصابات داعش أسفر بحسب مصدر أمني عن استشهاد 4 مقاتلين من الشرطة الاتحادية واصابة 7 آخرين.