كشفت هيئة الإعلام والاتصالات عن توجّهها لتنفيذ الاتفاقيَّة التعاونيَّة مع هيئة الحماية الاجتماعية لشمول الأسر الفقيرة بخدمة الإنترنت المجاني، في وقت تسعى فيه لتطوير المهارات الرقمية للمجتمع الريفي.

وقال مدير دائرة الخدمة الشاملة في الهيئة، إنَّ “هيئة الإعلام والاتصالات تعمل على تنفيذ الاتفاقية التعاونية مع هيئة الحماية الاجتماعية الخاصة بالشمول بخدمة الإنترنت المجاني، بعد إرسال البيانات والأرقام الخاصة بنحو 95 ألفاً و 163 أسرة تعيلها امرأة بين (أرملة أو مطلقة)، لديهن أطفال في سن الدراسة، بغية دعم واقع التعليم الإلكتروني بعد اعتماده خلال العامين الماضيين بالتزامن مع انتشار جائحة كورونا”.

وأشار إلى أنَّ هذا الدعم يستهدف الشرائح الفقيرة في المجتمع بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.