أكّدت وزارة التربية، الإثنين، التزامها بإجراء امتحانات السادس الإعدادي للدور الأول بمواعيدها المقررة هذا الشهر.

وقال عضو هيئة الرأي بالوزارة ومدير عام تربية الكرخ الثانية قيس الكلابي إنّ “امتحانات السادس الإعدادي ستجرى بمواعيدها المحددة”، مبينًا أنّ “وزارة التعليم التي هيأت الجامعات لهذه الامتحانات، بدورها ملتزمة بمواعيد طلبة الجامعات لأداء امتحانات الدور الثاني وبالتالي لا يمكن تغيير المواعيد بأي شكل من الأشكال”.

وأضاف، أنّ “الوزارة نسقت مع وزارات الداخلية والصحة والتعليم العالي والبحث العلمي والكهرباء، فضلاً عن مجلس ومحافظة بغداد، لتهيئة جميع الاستعدادات الفنية واللوجستية، على اعتبارها جهات ساندة لإنجاح سير العملية الامتحانية”، داعيًا الطلبة إلى “الالتزام واستغلال الوقت بالدراسة، من أجل تحقيق معدلات جيدة خلال الامتحانات”.

وبيّن الكلابي، أنّ “قاعات الامتحان في الجامعات، رتبت بشكل يضمن التباعد الاجتماعي للطلبة، إضافة إلى نشر أجهزة تشويش الاتصالات خلال ساعات الامتحانات، وفي حال عدم قطع خدمة الإنترنت من قبل وزارة الاتصالات ستكون هناك خطة بديلة”، مشيرًا إلى أنّ “الخطة تقضي بتكثيف نشر أجهزة التشويش داخل المراكز الامتحانية”.

ولفت الكلابي، إلى أنّ “امتحانات الطالبات ستجري داخل المدارس”، مؤكدًا “توجيه المدراء العامين بضرورة تشديد الإجراءات لحفظ الأسئلة الامتحانية والحيلولة دون تسربها”.

كما أكّد، “إجراء تنسيق أمني عال لحفظ الأسئلة والانضباط داخل القاعات الامتحانية”، موضحًا أنّ “المحاضرين بالمجان ممن لديهم أوامر إدارية سيشتركون في عملية المراقبة خلال امتحانات الدور الأول للسادس الإعدادي 2021 ــ 2022، مع تشكيل غرفة عمليات مشتركة مع المديريات العامة للتربية في المحافظات لمتابعة سير وانتظام الامتحانات وفق ما خطط له، وتذليل العقبات التي تعيق حركة تقدم العملية التربوية”.