الاخبار السياسية

الكتلة البيضاء : تحديد ولاية رئيس الوزراء بولايتين خرق دستوري ومصادرة لإرادة المواطن

 

واخ – بغداد

أعلنت الكتلة الوطنية البيضاء رفضها لتشريع قانون من البرلمان  يحدد ولاية رئيس الوزراء بولايتين فقط  لأنها تمثل خرق دستوري ومصادرة لإرادة المواطن.

وقال القيادي في الكتلة النائب عزيز شريف المياحي في بيان صحفي  ، تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه أن تشريع إي قانون يحدد ولاية رئيس الوزراء بولايتين فقط هو خرق دستوري إضافة لكونه يعتبر تقييد لحرية المواطن في اختيار من يريد لشغل هذا المنصب بناءا على ثقته ونظرته لما تم تقديمه للبلد في وقت توليه للمنصب وأي تقييد لهذا الحق هو مصادرة صريحة لحرية الشعب العراقي .

وأضاف أن الدستور حدد ولاية رئيس الجمهورية فقط لكون المنصب هو منصب مهم ولا يخضع للرقابة البرلمانية كما أن رئيس الجمهورية قراراته منفردة ولا يوجد له إلا نائبين فقط دون إي كابينة مسؤولة معه إما رئيس الوزراء فهو جزء من كابينة وزارية ومحاسب مع كابينته أمام البرلمان ولهذا فلم يقتضي في الدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي تحديد ولايته ولانجد اليوم إي مسوغ لخرق الدستور .

وأوضح القيادي في الكتلة أن بقاء رئيس الوزراء بمنصبه لأكثر من ولايتين لا يعتبر دكتاتوريه , حيث نجد في أكثر الدول في العالم تقدما  ان رئيس الوزراء من الممكن أن يبقى لأكثر من دورتين وحسب رغبة وإرادة الشعب وهذا ما حصل فعلا في أكثر من دولة متقدمة ومنها بريطانيا , مؤكدا أن الكتلة الوطنية البيضاء ترفض رفضا قاطعا تحديد ولاية رئيس الوزراء بولايتين لأنها لن تساهم في خرق الدستور ومصادرة صوت المواطن ورغباته .

قد يهمك أيضاً