بغداد – واخ

أكد ائتلاف النصر أن أهم ركيزتين جاءت بهما مبادرة تحالف قوى الدولة الوطنية، هما (المرحلة الانتقالية والحكومة الوسطية)، وانهما ضرورتان لمن يريد الحفاظ على النظام السياسي، وسط مقاطعة واعتراض قوى سياسية مهمة.

وقال عضو ائتلاف النصر سعد اللامي في بيان تلقته خبر برس (واخ)، “أن تحالف قوى الدولة الوطنية، مع التضامن الوطني، يعارض بشدّة أي إقصاء أو تهميش لقوى فاعلة في المشهد السياسي”، واصفاً ذلك “فشل آخر لا يحتمل النظام السياسي تداعياتها”.