أعلنت عائلة الصحفية الفلسطينية الراحلة، شيرين أبو عاقلة، يوم السبت، أنها تريد لقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أثناء جولته المقبلة بالشرق الأوسط.

وكتب أنطون أبو عاقلة، شقيق شيرن، في رسالة إلى بايدن، إن عائلتها “تشعر بالخيانة بسبب رد الإدارة الأمريكية المؤسف على ظروف مقتل شيرين”، مردفاً بالقول: “نريد مقابلة بايدن، خلال زيارته المقبلة للمنطقة ليصغي مباشرة إلى مطالبنا”.

وفي 11 أيار/مايو الماضي، قتلت الإعلامية شيرين أبو عاقلة بالرصاص أثناء تغطيتها عملية للجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية، في حين رفضت السلطات الفلسطينية تسليم الرصاصة للجيش الإسرائيلي، وسلمتها الى الأمريكيين لفحصها على أن يتم إعادتها إلى الفلسطينيين.

وأعلنت واشنطن أنها فحصت الرصاصة، حيث قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الاثنين الماضي، إن الصحفية قتلت “على الأرجح” بنيران أطلقت من موقع إسرائيلي، مستبعدة أن يكون ما حصل عملا متعمدا.

وبعد مقتل شيرين أبو عاقلة، التي كانت ترتدي سترة واقية من الرصاص كتب عليها “صحافة” وتعتمر خوذة، اتهمت السلطة الفلسطينية الجيش الإسرائيلي بقتلها، لكن إسرائيل نفت بانتظام هذا الاتهام.