اتهم أمير الأيزيدية في العراق والعالم الأمير انور معاوية العلي بيك، السبت، قوات البيشمركة بالتسبب في الابادة الجماعية ضد المكون بعد انسحابهم المفاجئ وترك قضاء سنجار بيد عصابات “داعش” الاجرامية.

وقال العلي بيك، إن “اوامر عليا صدرت من قيادة البشمركة بالانسحاب من سنجار عام 2014 دون تنسيق مع الجانب الايزيدي ما تسبب بكوارث انسانية”.

واضاف ان “ادعاء حزب البارزاني بان الايزيدي جزء من المكون الكردي كاذب والدليل الانسحاب من سنجار وترك المكون يلاقي ابادة جماعية او اقل ما يقال عنها هجمة ضد الانسانية”.

وطالب العلي بيك هيئة الحشد الشعبي بـ”تشكيل قوة قتالية تابعة للمكون الايزيدي ودعمها بدلا عن الاستمرار في تلقي الضربات التركية ودخول الحزب العمال الكردستاني لضمان اعادة احياء القضاء”.