بغداد – واخ

بحث رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الإثنين، مع السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام استرداد الأموال المهرّبة من العراق.

وذكر بيان لمكتب رئيس الجمهورية ورد لوكالة خبر برس (واخ)، أن “اللقاء تناول العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وفقاً للتفاهمات والمصالح المشتركة”.

وأضاف البيان أنه “تم التأكيد على أهمية مواصلة العمل والتنسيق لمكافحة الإرهاب واستئصال جذوره في كل المنطقة، والتعاون في مواجهة التقلبات الاقتصادية ومكافحة آفة الفساد المالي والإداري، والمساعدة لاسترداد الأموال العراقية المهرّبة إلى الخارج، إلى جانب التعاون في مجابهة ظاهرة التغيّر المناخي وحماية البيئة”.

وجرى خلال اللقاء، بحسب البيان، بحث آخر التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكّد الرئيس برهم صالح على “أهمية تخفيف حدة توترات المنطقة ونزع فتيل الأزمات عبر الحوار وإنهاء الملاذات الإرهابية”، مشددا على “أهمية العراق في المنطقة باعتباره محوراً أساسياً لأمنها واستقرارها”.

من جانبه، أكد السيناتور ليندسي غراهام، “التزام الولايات المتحدة بدعم أمن واستقرار العراق، وإقامة علاقات وثيقة بمختلف المجالات”، مشيراً إلى “أهمية العراق في المنطقة ودوره الفاعل في إرساء الأمن والاستقرار”، وفقا للبيان.