واخ – متابعة

أعلنت رئاسة أركان الجيش، اليوم الاثنين، تفاصيل الاجتماع الأمني الذي عقده الفريق أول الركن عبد الأمير يارالله، مع القيادات الأمنية في كربلاء المقدسة، فيما اعلنت استعداداتها لأربع مناسبات.

وقال معاون رئيس أركان الجيش الفريق قيس المحمداوي، لوكالة خبر برس (واخ)، أن “وفداً من رئيس أركان الجيش ومعاون العمليات وقائد القوات البرية وهيئة ركن مقر الوزارة، زار اليوم، مقر قيادة عمليات كربلاء للإطلاع على الواقع الأمني في المحافظة”.

وأضاف المحمداوي، أن “القيادات الأمنية عقدت اجتماعاً استعرضت فيه الخطط من قائد العمليات بحضور القادة الأمنيين ومديري الشرطة وقادة الحشد في محافظة كربلاء”.

وأشار الى أن “تفويج الحجاج وتأمين المناسبات السابقة كان نجاحاً باهراً للقوات الأمنية”، مردفاً بالقول “ينتظرنا عمل آخر في الأيام المقبلة هي زيارة عرفة ومناسبة عيد الأضحى المبارك وتهيئة إجراءات عودة الحجاج وتأمين وصولهم بسلام الى الوطن ثم زيارة يوم الغدير”.

وأكد المحمداوي، أن “كربلاء وقياداتها الأمنية تعودت على العمل كفريق واحد يشترك فيه الجيش والشرطة والحشد مع إشراف كبير للعتبات المقدسة، ودعم لا محدود وواضح جداً من المحافظة، لذلك فإن عمله ونتائجه مثمرة ولاقت قبولاً من المواطنين”.

وبيّن معاون رئيس أركان الجيش، أن “أطراف كربلاء الآن آمنة تماماً برغم وجود خلايا، إلاّ أن الانتشار العسكري والعمل الاستخباري جيدين، وهناك نتائج كبيرة في الصحراء على الحدود مع الأنبار”.