الاخبار السياسية

وزارة العدل: السجين السعودي ينفي تعرضه لعمليات تعذيب ويكذب ما تناقلته الفضائيات


واخ ـ بغداد

 

 

 

 نفى السجين السعودي الجنسية (عبد الله حسين سعد)، بشكل قاطع اتصاله بأي فضائية او وسيلة اعلامية من داخل السجن، مؤكدا بأنه تلقى معاملة حسنة في سجن سوسة الفيدرالي او مكان احتجازه الحالي في سجن التاجي المركزي.


  وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل حيدر السعدي في بيان صحفي :” ان السجين انتقل حديثاً من سجن سوسة الفيدرالي الى سجن التاجي المركزي، نافيا اتصاله بأي وسيلة اعلامية من داخل زنزانته، كما اكد بأن ادارة السجن تعامله بانسانية واحترام ويتلقى معاملة حسنة ولا يواجه اي ضغوط او مضايقات من القائمين على ادارة السجن. 


واضاف :” : ان مدير السجن مأمون أبو بكر خضر اكد بأن النزيل حسن السيرة والسلوك ، ولم تسجل ضده اية مخالفة للضوابط والنظام العام في السجن، كما لم يروج للافكار الطائفية والتكفيرية ، مشيراً الى ان القضاء العراقي كان قد اصدر حكماً بالسجن عشرين عاماً على المدان المذكور وفق المادة (194) من قانون مكافحة الارهاب، بعد دخوله الى الاراضي العراقية نهاية العام 2003، مستغلا الوضع الامني المتدهور آنذاك. 


يذكر ان بعض الفضائيات ادعت بأن السجين السعودي المذكور اتصل بها وصرح بأنه يلاقي معاملة سيئة داخل سجنه في العراق، الامر الذي نفاه السجين جملة وتفصيلا في تصوير لاعلام وزارة العدل.


من جانبه اكد وزير العدل حسن الشمري، ان هذه الرواية جزء من مسلسل استهداف الحكومة العراقية بشكل عام والسجون التابعة لوزارة العدل بصفة خاصة مبيناً ان الوزارة ماضية في برنامجها الإصلاحي ولن تكترث بالأكاذيب والافتراءات المضللة.

قد يهمك أيضاً