فتحت وزارة الدفاع البريطانية، تحقيقا بعد تعرض حسابات الجيش البريطاني على عدد من وسائل التواصل الاجتماعي للاختراق.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، في حسابها على تويتر، إنه تم فتح تحقيق بعد اختراق حسابات الجيش على موقعي تويتر ويوتيوب.

وأضافت الوزارة “نحن على عِلم بخرق لحسابات الجيش على تويتر ويوتيوب والتحقيق جار”، وفقا لفرانس برس.

وتابعت في تغريدتها قائلة “يأخذ الجيش أمن المعلومات على محمل الجد ونحن بصدد معالجة المشكلة. حتى يكتمل تحقيقهم، سيكون من غير المناسب تقديم مزيد من التعليقات”، بحسب ما أفادت الوكالة الفرنسية.

وكان الجيش البريطاني استعاد السيطرة على حسابه على موقع تويتر وقناته على يوتيوب بعد اختراقهما لفترة وجيزة واستخدامهما لنشر تعليقات عن عملات مشفرة ورموز غير قابلة للاستبدال.