بغداد – واخ

بحث مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، اليوم الاحد، مع وفد مجلس الأمن الدولي مكافحة الإرهاب.

وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان تلقته خبر برس (واخ)، ان “مستشار الأمن القومي، ترأس اجتماعاً مشتركاً بين الجانب العراقي، من الأجهزة الأمنية والاستخبارية، ووفد المديرية التنفيذية في مجلس الأمن الدولي لمكافحة الإرهاب، الذي يزور العراق للفترة من ٣-٧/ تموز ٢٠٢٢، وهي الزيارة الثانية للعراق بعد الزيارة الأولى في عام ٢٠١٥”.
واضاف أن “الاجتماع شهد بحث التعاون الدولي والإقليمي في قضايا مكافحة الإرهاب، ومناقشة قضايا الإرهابيين الأجانب، وسبل محاسبتهم، وتطبيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب”.

وأشار المكتب الى ان “الأعرجي شدد خلال الاجتماع، على أن العراق يعد خط الصد الأول في العالم في مكافحة الإرهاب، وقدّم تضحيات كبيرة في مواجهة خطر الجماعات الإرهابية”، لافتاً الى أنه “كان لفتوى الجهاد الكفائي الدور الكبير في دحر داعش الإرهابي”، مؤكداً أن “ذلك تحقق بعزم وبسالة القوات الأمنية العراقية بمختلف صنوفها”، مشددا على “أهمية أن يواصل المجتمع الدولي دعمه للعراق، ولاسيما في إنهاء ملف مخيم الهول السوري، وأن تستجيب الدول لسحب رعاياها من المخيم، لإنهاء تهديده وخطره على العراق”.

وبيّن المكتب أن “المجتمعون ناقشوا سبل مكافحة استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات من قبل الجماعات الإرهابية، وتقديم الدعم للعراق في مجال تشريعات مكافحة الإرهاب، ومنع وصول الإرهابيين إلى الأسلحة والمتفجرات، وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي المعنية بمكافحة الإرهاب”.