أصدرت مديرية شرطة محافظة كركوك والمنشآت، يوم الأحد، توضيحاً حول دخول رتل للمخابرات التركية الى المحافظة.

وقالت المديرية في بيان، إنها “تواصل جهودها الأمنية في تعزيز الأمن المجتمعي وفرض القانون بكل مهنية وأمانة وأداء واجباتها بالشكل الأمثل وبالتعاون مع كافة الأجهزة الأمنية في المحافظة وتضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن المدينة واستقرارها ومنع أي حالة تهدد السلم الاهلي”.

وأضافت، “تابعنا عن كثب ماتم نشره على بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول نشر برقية بأسم مديرية أمن الافراد وبعد التأكد من المديرية تبين بانها مزورة ورقم الصادر يعود لكتاب تعميم أمر قبض، لذلك نؤكد لكافة اصحاب الصفحات أن مثل هذا الفعل يحاسب عليه القانون ومن حق المديرية اتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية بحق كل من يروج لهكذا اشاعات”.

وتداولت بعض وسائل الإعلام، وثيقة مسربة بتاريخ 28 حزيران الماضي، تفيد بدخول المخابرات التركية وسط محافظة كركوك.

وتضمنت الوثيقة الموجهة من قسم امن افراد محافظة كركوك، ان “عمليات المقر المسيطر في كركوك ابلغ بان عدد من العجلات التابعة الى المخابرات التركية دخلت قرب مطار محافظة كركوك”.