واخ – متابعة

خسر منتخبنا الوطني بكرة القدم للصالات أمام المنتخب المغربي بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في المباراة النهائية التي اقيمت، اليوم الثلاثاء، داخل صالة الخضراء بمدينة الدمام السعودية.

وشهد الشوط الأول أفضلية للمنتخب المغربي، حيث أهدر فرصاً عدة سهلة وسط تألق الحارس زاهر هادي، الذي أبعد أكثر من تصويبة أمام المرمى نفذها سفيان بريطي ويوسف جواد.

فيما شكل الفريق العراقي تهديدا وحيدا عن طريق سالم فيصل، بعد أن سدد كرته التي علت العارضة بقليل.

ومع انخفاض أداء المنتخبين واللعب بأسلوب الضغط المكثف، نجح المنتخب المغربي في اقتناص هدف السبق عن طريق عبد اللطيف فاتي، إثر متابعته لكرة ذكية من اناس العيان، ليلعبها على يسار حارس العراق زاهر هادي.

وعاد المنتخب العراقي إلى أجواء المباراة في آخر 7 دقائق من الشوط الأول عبر الضغط وتشكيل زيادة عددية في ملعب منافسه، ولتسنح له فرصاً عدّة عبر وليد خالد وغيث عرب وسالم فيصل، إلا أن براعة الحارس المغربي عبد الكريم ابيا حالت دون تسجيل هدف التعديل.

وتغير سيناريو الشوط الثاني عبر بداية قوية للمنتخب العراقي من خلال تهديد المرمى المغربي بأكثر من محاولة، واعتماد مدربه الإيراني محمد ناظم الشريعة، على ذات الطريقة التي ختم بها الشوط الأول، التي منحت وليد خالد فرصة لا تعوض عندما سدد كرة جميلة ردّها القائم المغربي.

وكلفت هذه الطريقة المنتخب العراقي هدفا ثانيا إثر سوء تقدير اللاعب غيث عرب، الذي أعاد الكرة إلى الخلف لتتهادى نحو الشباك العراقية في ظل عدم وجود حارس مرمى، ليمنح أسود الأطلس هدفا عكسيا قبل نهاية اللقاء بـ 5 دقائق.

وفرض المنتخب المغربي أفضليته بالدقائق الأخيرة بعد أن تعرض قائد المنتخب العراقي وليد خالد إلى الطرد، فيما اقتنص يوسف جواد الهدف الثالث في آخر 20 ثانية من المباراة.

ونجح أسود الأطلس في المحافظة على لقبهم العربي، بينما نال العراق المركز الثاني للمرة الأولى في تأريخ مشاركاته بالبطولات العربية.