حذر النائب عن محافظة البصرة رفيق هاشم الصالحي ، الاثنين، من كارثة بيئية وانسانية قد تصيب المحافظة جراء صعود اللسان الملحي من البحر باتجاه مناطق شمال البصرة مما ينذر عن أزمة كبيرة في الماء الصالح للشرب.

وقال الصالحي إن “محافظة البصرة مقبلة على كارثة بيئية في حال لم تصل حصتها المائية لدفع اللسان المحلي”.

وأضاف أن “البصرة تمنح النفط لكل العراق ولكنها تحرم الماء في مفارقة لا يمكن السكوت عنها”، مشيرا الى أن “البصرة معرضة لكارثة انسانية وبيئية جراء ازيادة الملوحة في مياه شط العرب”.

وأوضح الصالحي وهو عضو لجنة الزراعة والمياه ان سكان محافظة البصرة يواجهون خطرا بيئيا يتمثل في ارتفاع اللسان الملحي في مياه شط العرب فضلا عن معاناتهم من ارتفاع درجات الحرارة .

ولفت إلى انه “تم اقتراح إنشاء محطات لمعالجة مياه البحر من أجل منع تدفق اللسان المحلي الا انه وللاسف الشديد لم يؤخذ بعين الاعتبار من قبل الحكومة المركزية”.