واخ – متابعة

أعلنت وكالة الاستخبارات، اليوم الأحد، إحباطها عملية بيع طفل بمبلغ 15 مليون دينار عراقي وتفكيكها شبكة لتهريب الآثار بثلاث محافظات.

وقالت الوكالة في بيان تلقته وكالة خبر برس (واخ)، إنها “تواصل جهودها لمكافحة الجريمة المنظمة، خاصة جرائم تهريب الآثار العراقية، والاتجار بالبشر”.

وأكدت الوكالة أن “من خلال ضربات نوعية وجهها الشجعان في الوكالة لتلك العصابات، واستنادا لمعلومات استخباراتية دقيقة وبعمليات منفصلة، تمكن رجال الوكالة من القاء القبض على أحد المتهمين بتهريب الآثار في محافظة بابل، بعد استدراجه بطريقة استخبارية عالية الدقة من محافظة كربلاء، وبحوزته قطعة اثرية ثمينة”.

وأضافت، أنها “تمكنت أيضاً من القاء القبض على عصابة لتهريب الآثار مكونة من ثلاثة متهمين، في منطقة باب المعظم وسط بغداد، بعد استدراجهم بكمين محكم”. مشيرة الى أن “المتهمين كان بحوزتهم كتاب أثري يعود لعصور عربية قديمة”.

وتابعت أن “ابطال وكالة الاستخبارات، تمكنوا من القاء القبض على عصابة متهمة بالإتجار بالبشر تقودها إمرأة بالقرب من مطار النجف الأشرف، أثناء محاولتها بيع طفل يبلغ من العمر شهرين، بمبلغ مالي مقداره 15 مليون دينار عراقي، وتم التعامل معها اصوليا وتسليمها الى الجهات المعنية واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها”.