أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحاديَّة يوم الأحد، عن اعادة مليارات الدنانير إلى خزينة الدولة نتيجة التحقيق في قضيَّة المُدير المُفوَّض للشركة العالميَّة للبطاقة الذكيَّة سابقاً “كي كارد”.

وذكر بيان للنزاهة؛ أن إجراءاتها التحقيقيَّة والتدقيقيَّة المُتَّخذة في القضيَّة الجزائيَّة الخاصَّة بالمُتَّهم المُرجأ تقرير مصيره (المُدير المُفوَّض للشركة) في قضيَّة الاستحواذ على أرباح مصرف الرشيد الناشئة عن مُساهمة المصرف في رأسمال الشركة العالميَّة للبطاقة الذكيَّة، قادت إلى تسديد مبلغ أرباح المصرف.

وتابعت الدائرة أنَّه تمَّ تحويل مبلغ (13,629,416,118) مليار دينار إلى حساب مصرف الرشيد، لافتة إلى أنَّ هذا المبلغ يمثل أرباح مُساهمة المصرف في الشركة.

وأضافت إنه تمَّ تدوين أقوال المُمثل القانونيِّ لمصرف الرشيد، الذي طلب الشكوى بحقِّ القائمين على الشركة وأقوال المُتَّهمين، إضافةً إلى ربط محاضر تحرِّي هيئة النزاهة وتقريرالتدقيق الخارجي فيها، والاتفاقيَّة المُبرمة بين المصرف والشركة، مُنوِّهةً بأنَّ مصرف الرشيد قام بإعلام الهيئة بتسديد مقدار الضرر إلى حسابه من قبل الشركة العالميَّة للبطاقة الذكيَّـة.