واخ – متابعة

قال وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، أن “الوزارة تقدّمت خلال المدّة الماضية في العديد من الملفات، من بينها تحقيق تطوّر نوعي وكمّي في النتاج الأدبي والطباعي، واسترداد الآثار وإنتاج الأفلام والمسرحيات وإقامة المهرجانات المتخصصة، وتحويل عدد من هيئاتها ودوائرها الخاسرة الى رابحة مثل هيئة السياحة ودار الشؤون الثقافية.

وأضاف ناظم، خلال ترأسه الاجتماع الاعتيادي لهيئة الرأي في الوزارة، بمشاركة الوكلاء والمدراء العامين والمستشارين، أن “الحرب على الفساد في الوزارة أنتجت استبدالاً أكثر من نصف الملاك المتقدم”.

وأوضح الوزير أن “المهمة المقبلة للوزارة هي محو عيوب الدولة الجديدة بعد العام 2003، وطرحنا مشاريع عدّة على رئيس الوزراء، لبناء مسارح ومتحف ومركز للفنون، وسنكون بحاجة الى خطط مفصلة بهذا الشأن في الفترة المقبلة”.

وتابع الوزير بالقول ان “حصة الثقافة من قانون الدعم الطارئ (صفر)، بسبب طبيعته الخدمية التي لها علاقة مباشرة بالخدمات المقدمة للمواطنين”.، مشيراً الى ان “المرحلة المقبلة للوزارة ستشهد إنفاقاً أقل على الأنشطة مقابل إنفاق أكثر على مشاريع بناء البنى التحتية الثقافية”.

وناقش الاجتماع المحاور المطروحة على جدول الاعمال التي استعرضت موضوع أملاك هيئة السياحة ومشاريع الاستثمار التي شملت دور استراحة وفنادق واستغلال قطع أراضي في خطط الهيئة والتي شملت بغداد والبصرة وصلاح الدين وديالى ونينوى وغيرها.