عثرت قوة من الشرطة العراقية، يوم الأربعاء، على جثة تعود لأحد نزلاء مستشفى الشماعية للأمراض العقلية في العاصمة بغداد، مضى عليها مدة طويلة و”متفسخة”.

وذكر المصدر، أن “الجثة تعود لشخص كان يرتدي دشداشة (رصاصي) وبلوز (أسود) يبلغ من العمر حوالي 45 سنة، ولم يتم كشفها من قبل كادر مستشفى الشماعية (ضمن مستشفى الرشاد للأمراض العقلية)، طيلة هذه المدة”.

وأضاف المصدر، أن “لغاية الآن لم يتعرف على هوية النزيل كونه لا يمتلك مستمسكات، وحتى إدارة المستشفى أيضاً لاتعرف هويته”.